Thursday , 17 June 2021 KTM College
Literature

تفادي فقدان المعنى عند الترجمة: دراسة نقدية لرواية عربية (رواية الرهينة للكاتب زيد مطيع دماج - ترجمة مي جيوسي وكريستوفر تينجلي)

24-April-2020
عيسى علي محمد علي
عضو هيئة التدريس في قسم الترجمة_كلية اللغات_جامعة صنعاء_اليمن، وباحث الدكتوراه في قسم اللسانيات_جامعة كيرلا_الهند

تحاول هذه الدراسة التركيز على كيفية نقل المعنى والحفاظ عليه عند ترجمة العبارات والكلمات الثقافية وكيفية تجنب فقدان المعنى من خلال استخدام التقنيات والحلول المقترحة من قبل علماء الترجمة. تم إختيار 59 عبارة وكلمة من رواية الرهينة ومن ثم تحليل ترجماتها ونقدها نقدا موضوعيا. تشير نتائج هذه الدراسة -بالمجمل- إلى أن المترجمين لهذه الرواية استطاعا نقل المعنى المراد في النص العربي (المصدر) إلى اللغة الإنجليزية (الهدف) ولكنهما بالغا في استخدام النقحرة والتي جعلت النص الهدف يبدو أجنبياً. وتبين النتائج أيضاً غياب ثبات الترجمة لبعض المصطلحات والعبارات في هذه الرواية. كما أن النتائج تشير إلى أن ترجمة بعض العبارات لم تنقل أو لم تحتفظ بنفس التأثير الذي يوجد في النص العربي وكذلك فإنه لم يتم ترجمة بعض العبارات والكلمات تماماً لسبب غير معلوم.
الكلمات الرئيسية: تجنب فقدان المعنى – عدم قابلية الترجمة _ تقنيات الترجمة
المقدمة
تتبع اللغة العربية عائلة اللغات السامية وهي من اللغات العريقة في العالم بينما تتبع اللغة الإنجليزية عائلة اللغات الهندو-أوروبية ولهذا من الطبيعي أن نجد اختلافات كثيرة بين هاتين اللغتين لأنهما تنتميان إلى عائلتين لغويتين مختلفتين. للغة العربية -كما هو الحال لأي لغة أخرى- العديد من اللهجات والتي تختلف من منطقة إلى أخرى على كل المستويات (الصوتية، والتركيبية، والمعجمية، والدلالية، والثقافية ... إلخ). في واقع الأمر، الترجمة ليست مجرد نشاط لغوي بل إنها مزيج ودمج بين العملية الذهنية للمترجم والممارسة الإجتماعية والثقافية واللغوية للغتين (المترجم منها وإليها). ينبغي أخذ هذه الجوانب وهذا المزج بعين الإعتبار ليتمكن المترجم من الوصول إلى النظير أو المكافؤ الفعلي والصحيح في اللغة الهدف. ونقصد بالمكافؤ هنا هو أنه على المترجم أن يبحث عن المكافؤ من حيث المفردات، والثقافة، والسياق، والمتلازمات اللفظية والأسلوب ... إلخ. لذلك تخضع وتتأثر الترجمة بالعوامل والسياقات اللغوية وغير اللغوية. بإختصار، على المترجم أن يعيد خلق سياق النص المترجم في اللغة الهدف ليتلائم ذلك مع سياق وثقافة اللغة الهدف.
اللاترجمة
تنبه أيضا العالم (كاتفورد 1965: 93) إلى اللاترجمة (عدم قابلية الترجمة) حيث شرح أن قابلية الترجمة تبدو بديهيا أنها متأرجحة وغير ثابتة وواضحة، وأنه يمكننا القول أن النصوص الأصلية قابلة تقريبا للترجمة بشكل أو بآخر بدلاً من الجزم أنها قابلة أو غير قابلة تمامًا للترجمة. في بعض النصوص مثل النصوص العلمية والدينية أو النصوص الأدبية، قد يفشل المترجم في الحصول- أو حتى الحفاظ- على نفس معنى ورسالة نص اللغة المصدر في اللغة الهدف وذلك بسبب عدم وجود التكافؤ المذكور آنفاً، أي في بعض الأحيان تفشل الترجمة أو تتجلى عقبة اللاترجمة عندما تفشل اللغة الهدف في استيعاب عناصر وجوانب نص اللغة المصدر. بشكل عام قد يمكننا تصنيف سبب اللاترجمة (عدم قابلية الترجمة) إلى فئتين.
1. اللاترجمة اللغوية
2. اللاترجمة الثقافية
 اللاترجمة اللغوية: تفشل اللغة الهدف أو المترجم في إعطاء المكافؤ الموازي والمضاهي لعناصر نص اللغة المصدر. وبسبب عدم القدرة هذه، تصبح عناصر لغة المصدر غير قابلة للترجمة. في الواقع، يمكن أن تحدث اللاترجمة اللغوية على مستويات مختلفة مثل المستويات الصوتية، والصرفية، والنحوية، والدلالية ... إلخ. ويمكننا القول أن اللاترجمة اللغوية تحدث في الغالب بسبب الغموض الذي يمكن أن ينشأ بشكل عام من مصدرين رئيسيين وهما:
أ. المشترك اللفظي: هذا يعني وجود عنصرين نحويين أو معجميين أو أكثر لديها- بمجرد الصدفة- نفس التهجي أو نفس النطق أو كلاهما ولكن لها معان مختلفة، فعلى سبيل المثال، عندما نأخذ الفعل (قال) بمعنى: الفعل الماضي من فعل (يقول) والفعل الماضي من (القيلولة) والنوم الخفيف. نعتقد للوهلة الأولى أن هذه كلمة واحدة لها معنيان مختلفان ولكن في الواقع، أنها ليست كلمة واحدة، بل يمكننا القول أنهما عنصران معجميان لهما نفس الأصوات والحروف عن طريق الصدفة. ولحل هذا النوع من الغموض، يحتاج المترجم إلى فهم السياق بنوعيه:
(1) السياق اللغوي: الكلمات والعبارات المجاورة للعبارة التي نريد ترجتها
(2) السياق الفيزيائي: زمان ومكان قول أو كتابة العبارة المراد ترجمتها

ب. المشترك الدلالي: هذا النوع في الواقع لا يشير إلى العنصر المعجمي الذي له معان عديدة، بل يشير إلى الكلمة أو العنصر الذي له توسع ومجاز لمعناه الرئيسي. على سبيل المثال، الكلمة (بوابة) يقصد بها بوابة المدرسة أو البيت وغير ذلك ولكن يمكن أن يتوسع هذا المعنى ويستخدم مجازاً كقولنا: العلم بوابة المستقبل.

 اللاترجمة الثقافية: بين (كاتفورد 1965: 99) أيضا أن مشكلة الترجمة تكمن في الغياب التام للعوامل والخواص السياقية والظرفية ذات وظيفة دلالية لنص اللغة المصدر في ثقافة اللغة الهدف. فلذلك على المترجم - عند ترجمة الخواص والجوانب الثقافية - فهم سياق ما تم كتابته أو يتم ترجمته من أجل تجنب فقدان المعنى.
تجنب فقدان المعنى
يمكن للمترجم – لتفادي فقدان المعنى - استخدام تقنيات مختلفة مثل شرح المعنى بين الأقواس أو إعطاء التعليقات في الحواشي أو استخدام النقحرة أو استخدام تقنية الإضافة والحذف أو الإقتراض ... إلخ. باختصار، لقد بين العالم ( حسن غزالة 2008: 24) أن أي مشكلة في الترجمة تتطلب حلاً. وبدون ايجاد الحل أو الحلول لتلك المشكلة، لا فائدة من تحديد المشكلة أو المشاكل. في الواقع، إذا لم نجد حلولا لمشاكل الترجمة، فينبغي علينا التوقف تمامًا عن مزاولة مهنة الترجمة.
مهمة المترجمين
في الواقع، مهمة المترجم هو سد الفجوة التي تحدث بين نص اللغة المصدر ونص اللغة الهدف من خلال إيجاد التكافؤ في اللغة الهدف لجميع جوانب نص اللغة المصدر. من المعروف أن العثور على المكافئات اللغوية أسهل بكثير من العثور على المكافئات الثقافية خاصة عند ترجمة نصوص مكتوبة باللهجات. باختصار، يجب على المترجم إعادة انتاج النص في اللغة الهدف بحيث يكون قريبا تماما من النص المصدر دلاليا وثقافيا وأسلوبا وسياقيا وغير ذلك حتى يحصل القارئ على نسخة طبق الأصل من النص المصدر.
لمحة سريعة عن الكاتب
ولد زيد مطيع دماج في عام 1943 وتوفي في 20 مارس عام 2000 في مديرية السياني بمحافظة إب، الجمهورية اليمنية. كان كاتبا وسياسيا يمنيا. اشتهر برواياته القصيرة وتم اختيار رواية (الرهينة) من قبل اتحاد الكتاب العرب واحدة من أفضل مائة رواية عربية في القرن العشرين وهذه الرواية تتميز بأنها مكتوبة بلهجة من اللهجات اليمنية.
لمحة عامة عن المترجمين
قام بترجمة هذا الرواية قيد الدراسة المترجمان مي جيوسي التي ولدت في عمان بالأردن لأبوين فلسطينيين وتعلمت في جامعة لندن وجامعة بوستن. وهي قارئة ومترجمة في PROTA وعملت على نطاق واسع في مجال الأدب وبالتحديد الشعر. وكريستوفر تينجلي وهو أكاديمي إنجليزي ومترجم للأدب العربي. ولد في برايتون ودرس في جامعة لندن وجامعة ليدز. قام بالتدريس في العديد من البلدان المختلفة من بينها بريطانيا وألمانيا والجزائر ورواندا وبوركينا فاسو. وقد شغل مناصب أكاديمية في جامعة قسنطينة (الجزائر) وجامعة رواندا الوطنية وجامعة واغادوغو (بوركينا فاسو).
مشكلة وأسئلة الدراسة
تتمثل مشكلة هذه الدراسة بأن - في عالم الترجمة اليوم- هناك العديد من النصوص العربية بما في ذلك الروايات التي تمت ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية. وفي بعض الأحيان يفشل المترجم أو لا يحقق الجودة المطلوبة خاصة عندما يتعلق الأمر بالنصوص الأدبية بسبب عدم قدرة المترجمين على تجنب فقدان المعنى الذي يحدث بسبب العناصر غير القابلة للترجمة والجوانب التي تكون من الخصائص التي تتمتع بها لغة المصدر وليست موجودة في اللغة الهدف مما يصعب ايجاد نظائرها. ونتيجة لهذه الحقيقة، يمكن ملاحظة الكثير من ترجمات النصوص الأدبية تفتقد إلى الدقة والمصداقية في الترجمة أو نقلت المعنى بشكل خاطيء أو تضل غامضة حتى ولو قرأها المتحدثون الأصليون لنص اللغة المصدر. تسلط هذه الدراسة الضوء على كيفية تجنب فقدان المعنى في ترجمة الرواية قيد الدراسة وكيف يمكن أن تؤثر اللاترجمة سلبًا على جودة الترجمة وخاصة في النصوص الأدبية.
ولهذا فهذه الدراسة تحاول الإجابة على السؤلين التاليين:
1. كيف تمكن المترجمان من تجنب ضياع المعنى أثناء ترجمة العبارات الثقافية إلى اللغة الهدف؟
2. إلى أي حد استطاع المترجمان توليد التأثير في اللغة الهدف مثل ذلك الموجود في النص المصدر ؟

أهداف الدراسة
تهدف هذه الدراسة إلى:
1. التحقق من امكانية المترجمين تجنب فقدان المعنى في ترجمة المصطلحات والعبارات الثقافية في الرواية قيد الدراسة.
2. التحقق من مدى قدرة مترجمي الرواية الحالية في الحفاظ على نفس التأثير الموجود في لغة المصدر.
المنهجية
تعتمد هذه الدراسة على المنهج التحليلي والنقدي لدراسة ترجمة الرواية قيد التحقيق. تم تحليل 59 تعبيرا من خمسين صفحة من أصل مائة وخمسين صفحة من الرواية (الرهينة للكاتب زيد مطيع دماج - الروائي اليمني، الطبعة الأولى، 1984، ترجمة مي جيوسي وكريستوفر تينجلي، 1994). ونقد الباحث هذه الترجمة من حيث كيفية الحفاظ على المعنى أو كيفية تجنب ضياع المعنى أثناء ترجمة المصطلحات الثقافية للغة المصدر. تهدف الدراسة إلى التحقق من مدى قدرة المترجمين من تحقيق نفس التأثير في اللغة الهدف كالذي يحدثه النص المصدر، وبهذا تتبع الدراسة المنهج النوعي. يضم الجدول التالي كل العناصر التي قام الباحث بدراستها.

No The Arabic Items Transcription The Translation
1 عكفة /ʕakfah/
 
Soldiers
2 علان /ʕallaan/ Allan
3 دويدار /duwaydar/ duwaydar
4 حالي /ħaali/ Handsome
  الحريرية /alħari:riyah/ Soft
6 الفروض /alfuruud̪ˤ/ Duties
7 الفقيه /alfaqi:h/ faqih
8 أتاريك /ataari:k/ Kind of lantern
9 سنا الفقيه /sanaa alfaqi:h/ Sir
10 الكوافي /alkawaafi:/ Kerchiefs
11 متوحشون /mutawaħiʃuun/ Animals
12 أوباش /awbaaʃ/ Riffraff
13 الهندام /alhindaam/ Neatness
14 انكمش /inkamaʃ/ Shrink back
15 ملحمة /mullaħamah/ Held together
16 القمريات /alqamariyaat/ Marble-framed windows
17 نهجع /nahʤaʕ/ Sleep
18 سفل /safel/ Lower part of our house
19 العجور /alʕaʤuur/ Fodder
20 القات /alqaar/ Qat
21 متشبث /mutaʃabeθ/ concentrating
22 مقرفص /muqarfasˤ/ Squatted
23 بلاد مدخل /bilaad madxal/ Foreign country
24 لحاف /liħaaf/ Quilt
25 لويت شفتي /lawait ʃafatai/ Turned down my mouth
26 العكفة والسواري /alʕakfah wa alssawaari:/ Soldiers and cavalry guards
27 يا عبادي /jaaʕubaadi:/ My love
28 قد أمك فاقدة لك /qad ummak faaqdah lak/ Your mother is distracted by her loss
29 فحيح ملتهب /faħi:ħ multaheb/ Excited hissing
30 الجمنة /alʤamanah/ Pot
31 جفنة /ʤufnah/ untranslated
32 دكة /dakah/ Post
33 كاوش /kaaweʃ/ Quarters
34 طولقة /t̪ˤawlaqah/ Toulqa
35 زامل /zaamel/ Traditional song
36 حاضر النكتة /ħaad̪ˤer annuktah/ Witty remark
37 جنبية /ʤanbiyah/ Side dagger
38 رأس صيفاني /raʔs sˤaifaani:/ sayfani blade
39 مئزر /miʔzar/ Spotless cloak
40 المشارعين /almuʃaarʕi:n/ Disputants
41 مزركشة /muzarkaʃah/ Set off
42 بالحناء والخضاب الأسود المتعرج /alhina wa alxid̪ˤaab alʔaaswad almutaʕareʤ/ untranslated
43 الرخو /arraxw/ Soft voice
44 كغانية من الحور العين /kaɣaaniyah min alhuur alʕi:n/ A houri from paradise
45 شيخ /ʃaix/ Shaykh
46 القشر /alqeʃr/ Coffee
47 المداعة /almadaaʕah/ Splendid nargila
48 يلهب الدنيا /juleb addunjaa/ Stirring things up
49 كل شبر /kol ʃebr/ The whole
50 كرأم البغل لبغل أو حيوان اخر karaʔam albaɣl libaɣl aw ħayawaan aaxar / the fondness of one of God’s creatures for another
51 مجرد مجابرة /muʤarad muʤaabarah/ untranslated
52 تكالبت /takaalabat/ Assailed
53 نفسا /nafasan/ Puff
54 تعتصران /taʕtasˤiraan/ Squeezing
55 مبرح /mubriħ/ Black and white
56 أواني العسكر المبخرة /ʔwaani:/alʕaskar almubaxxarah/ untranslated
57 سائلة /saaʔilah/ Waterway
58 بقوامها الصاروخي /Biqawaamahaa asˤsˤaarex/ untranslated
59 المسلول /almasluul/ Consumptive


الجدول1. يوضح العناصر التي تم جمعها من الرواية قيد الدراسة (أول 50 صفحة).
التحليل
تعد ترجمة العناصر والعبارات الثقافية تحديًا للمترجم حيث يحاول المترجم جاهداً الحصول على أقرب معنى مطابقاً للمعنى الذي قصده كاتب لغة نص المصدر. استخدم الكاتب في هذه الرواية مصطلحات ثقافية معينة متعلقة تحديدًا بلهجة يمنية. بسبب استخدام هذه المصطلحات والعناصر الثقافية من قبل الكاتب، فإن الرواية لها طعم عربي بنكهة يمنية وليس من السهل ترجمتها إلا إذا كان المترجم من نفس البيئة التي تحتضن تلك اللهجة اليمنية. تم تقسيم البيانات التالية إلى ست مجموعات أثناء التحليل كما هو موضح أدناه:
1. في المجموعة الأولى في التحليل، حاول المترجمان الوصول إلى أقرب معنى في اللغة الإنجليزية يوازي المعنى العربي المراد في الرواية المصدر وبهذا يمكن القول أنهما بطريقة أو بأخرى تمكنا من نقل الرسالة التي يقصدها الكاتب للغة المصدر أو على الأقل الرسالة التي يفهمها قراء الرواية المصدر.

No The Arabic Items Transcription The Translation
1 عكفة /ʕakfah/ Soldiers
2 حالي /Ħaali/ Handsome
3 أوباش /awbaaʃ/ Riffraff
4 الهندام /alhindaam/ Neatness
5 سفل /Safel/ Lower part of our house
6 العجوز /alʕaʤuur/ Fodder
7 مقرفص /muqarfasˤ/ Squatted
8 بلاد مدخل /bilaad madxal/ Foreign country
9 العكفة والسواري /alʕakfah wa alssawaari:/ Soldiers and cavalry guards
10 كاوش /kaaweʃ/ Quarters
11 مزركشة /muzarkaʃah/ Set off
12 تكالبت /takaalabat/ Assailed
13 نفسا /nafasan/ Puff
14 تعتصران /taʕtasˤiraan/ Squeezing
15 مبرح /mubriħ/ Black and blue
16 المسلول /almasluul/ Consumptive
17 كل شبر /kol ʃebr/ The whole
18 نهجع /nahʤaʕ/ Sleep
19 يلهب الدنيا /juleb addunjaa/ Stirring things up
20 المشارعين /almuʃaarʕi:n/ Disputants
21 سائلة /saaʔilah/ Waterway
22 الفروض /alfuruud̪ˤ/ Duties
23 الرخو /arraxw/ Soft voice
24 انكمش /inkamaʃ/ Shrink back
25 علان /ʕallaan/ Allan


الجدول 2. العناصر العربية التي تم ايجاد المكافؤ الصحيح لها
2. المجموعة الثانية في التحليل تشير إلى العبارات التي تم ايجاد مكافؤ لها في اللغة الإنجليزية ولكنها لا تجسد المعنى الدقيق الذي يمكن أن يفهمه متكلمو نص لغة المصدر من السياق المستخدم في هذه الرواية. يتضمن العمود الرابع المعاني التي يمكن أن تتوافق بشكل وثيق مع المصطلحات الثقافية العربية اليمنية حسب تحليل واستنتاج الباحث كونه أحد المتكلمين الأصلين للغة المصدر. في حقيقة الأمر، بعض المصطلحات غير قابلة للترجمة بسبب قيمتها الثقافية مثل مصطلح / zaamel زامل / الذي تمت ترجمته على نحو (أغنية تقليدية) بعيدًا عن المعنى الحقيقي. كان ينبغي استخدام هذه المصطلحات كأسماء أعلام أو نقرحتها ثم شرحها في الحاشية.

No The Arabic items
Transcription
The translation
The meaning
1 الكوافي /alkawaafi:/ Kerchiefs Kaffieh/keffiyeh
2 متوحشون /mutawaħiʃuun/ Animals barbarians
3 ملحمة /Mullaħamah/ Held together Made weldment
4 القمريات /Alqamariyaat/ Marble-framed windows Small window made of plaster
5 سنا الفقيه /sanaa alfaqi:h/ Sir Faqiih
6 متشبث /mutaʃabeθ/ concentrating Cling to
7 كغانية من الحور /kaɣaaniyah min alhuur alʕi:n/ A houri from paradise Nymph
8 أتاريك /ataari:k/ Kind of lantern ataari:k
9 الحريرية /alħari:riyah/ Soft Silk
10 كرأم البغل لبغل أو حيوان اخر /karaʔam albaɣl libaɣl aw ħayawaan aaxar/ As the fondness of one of God’s creatures for another the fondness of the mule to mule or any other animals
11 لحاف /Liħaaf/ blanket Quilt
12 لويت شفتي /lawait ʃafatai/ Turned down my mouth Turned around my lips
13 يا عبادي /jaaʕubaadi:/ My love Oh ubaadi
14 قد أمك فاقدة لك /qad ummak faaqdah lak/ Your mother is distracted by her loss Your mother has missed you
15 فحيح ملتهب /faħi:ħ multaheb/ Excited hissing Sexy hissing
16 الجمنة /alʤamanah/ Pot aljamanah
17 دكة /Dakah/ Post Terrace
18 زامل /Zaamel/ Traditional song Zaamel
19 حاضر النكتة /ħaad̪ˤer annuktah/ Witty remark Always funny
20 جنبية /ʤanbiyah/ Side dagger janbiyyah
21 رأس صيفاني /raʔs sˤaifaani:/ sayfani blade Saifaani janbiyyah toper
22 مئزر /miʔzar/ Spotless cloak Dhoti
23 القشر /alqeʃr/ Coffee Light coffee (type of coffee)


الجدول 3. العناصر التي تم ايجاد مكافؤ لها في اللغة الهدف ولكنها لا تتطابق تمامًا المعنى المراد في لغة المصدر.
3. المجموعة الثالثة في التحليل تشير إلى أسماء الأعلام التي كان ينبغى على المترجمين كتابتها في اللغة الهدف كأسماء أعلام مبدوءة بحروف كبيرة حسب قواعد اللغة الهدف. ولكن عوضا عن ذلك، قام المترجمان بنقحرة هذا الأسماء كما هو واضح في الأمثلة التالية:
(أ) تمت نقرحة مصطلح / قات / الذي يشير إلى نوع معين من الشجر يمضغه معظم اليمنيين للحصول على المزيد من النشاط والحيوية. إضافة إلى ذلك، أعطى المترجمان شرحا سلبيا لمعنى / القات / في الحاشية، على الرغم أن المؤلف المصدر لم يذكر هذا الشرح في نصه أو حاشيته.
(ب) مصطلح / طولقة / هو اسم شجرة ضخمة في اليمن ولكن لم يشير المترجمان في الحاشية إلى ما تعنيه هذه الكلمة وأكتفا بالنقحرة فقط.
(ت) مصطلح / شيخ / هو اسم يطلق على زعيم قبيلة أو مجموعة من الناس كما يمكن أن يشير إلى رجل دين يدعو إلى الإسلام. المعنى المراد في هذه الرواية هو المعنى الأول، لذلك، استخدم المترجمان تقنية النقحرة مع الرغم أن لهذا المصطلح مكافؤ في اللغة الهدف (sheik) ويمكن أن يتوافق تمامًا مع اللغة المصدر .
(ث) تمت نقحرة مصطلح / صيفاني / على الرغم من أنه اسم علم، ولم يشرح المترجمان معنى هذا المصطلح الثقافي كونه يشير إلى الموروث الشعبي الذي يلبسه اليمنيون ويسمى (الجنبية) في اليمن.
4. المجموعة الرابعة في التحليل تشير إلى أن مترجمي الرواية قيد البحث استخدما تقنية النقحرة للتعامل مع بعض العبارات والمصطلحات الثقافية ولكنهما قاما بإيجاد المكافؤ الإنجليزي لنفس المصطلحات والتعابير في أماكن أخرى وفي نفس السياقات كما هو واضح في المثال التالي:
كلمة / الفقيه / تم نقحرتها في موضع معين، بينما تم ترجمتها على نحو (رجل متعلم / learned man) في موطن آخر. وهذا يشير إلى أن المترجمين لم يلتزما بالثبات والإتساق في ترجمتهم. علاوة على ذلك، فمصطلح / فقيه / يشير في الواقع إلى الرجل المتعلم خاصة في الأمور الدينية كما ورد في حاشية المترجمين (religious teacher).
وفي موضع آخر ، قاموا بترجمة / سنا الفقيه / على نحو (sir). لذلك لو قمنا بالترجمة الرجعية لكلمة (sir) فالترجمة ستكون (السيد)، ومعنى (السيد) يبعد عن معنى (سنا الفقيه) وبهذا فقد المصطلح قيمته الثقافية.
5. المجموعة الخامسة في التحليل تشير إلى العناصر التي تمت نقحرتها ومن ثم إعطاء شرح توضيحي لها في الحاشية. استخدم مترجما الرواية قيد الدراسة النقحرة في ترجمة بعض العبارات والمصطلحات الثقافية، ثم قاما بشرح المعنى الدقيق للمصطلحات التي تمت نقحرتها بحيث أصبح المعنى أكثر وضوحًا وأكثر دقة كما هو موضح في الأمثلة التالية:
(أ) تمت نقحرة المصطلح (دويدار) / duwaydar / ثم تم شرحه في الحاشية على النحو التالي (صبي ذكي يعمل في قصور الأمراء والولاة). في الواقع، تم كتابة هذا التفسير في حاشية الرواية المصدر أيضا.
(ب) تمت نقحرة المصطلح (فقيه) أيضًا إلى / faqih /، ثم تم شرح معناه في الحاشية على نحو (معلم دين)، كما تم تقديم هذا التفسير من قبل كاتب النص المصدر أيضا.
(ت) تمت نقحرة عبارة /نرجيلة nargila / ثم تم شرحها في الحاشية على أنها (نوع من الأنابيب يتم سحب التبغ من خلال الماء). على الرغم من أن هناك مكافؤ لهذه العبارة في اللغة الإنجليزية وهو (narghile).
6. المجموعة السادسة في التحليل تشير إلى المصطلحات والعبارات التي لم تترجم أبدا وتركت تماما مثل: جفنة / ʤufnah /، المتعرج / almutamareʤ /، مجرد مجابرة / muʤarad muʤaabarah /، بقوامها الصارخ / Biqawaamahaa asˤsˤaarex / و المبخرة / almubaxxarah /. في الحقيقة، يمكن ترجمة هذه العبارات وإعطائها ما يوازيها من مكافؤ في اللغة الهدف. يمكن ترجمة مصطلح جفنة / ʤufnah على نحو (handful) التي تشير ثقافياً إلى ما يجلبه الشخص معه في يده ليتم تناوله. يمكن أيضًا ترجمة مصطلح المتعرج / almutaʕareʤ / على نحو (zigzag) ولكن المترجمين تركاها دون ترجمة. المصطلح مجرد مجابرة / muʤarad muʤaabarah / يمكن ترجمته أيضًا على نحو (just a talk) ولكن تم ترك التعبير دون ترجمة. ويمكن ترجمة التعبير بقوامها الصارخ / Biqawaamahaa asˤsˤaarex/ على نحو (her shocking body’s structure). وأيضًا يمكن ترجمة التعبير /المبخرة / almubaxxarah/ على نحو (thurible) ولكن المترجمين هنا تركاها بدون ترجمة.
الخاتمة
تشير النتائج التي تم الحصول عليها من التحليل إلى ما يلي:
(1) في معظم العبارات، تمكن المترجمان من نقل المعنى المراد في النص الهدف وذلك عن طريق ايجاد المكافؤ بطريقة مباشرة أو عن طريق اضافة الشرح في الحواشي. ولذلك تمكن المترجمان- على الأقل- من تفادي ضياع المعنى في ترجمة هذه المصطلحات الثقافية
(2) لجأ المترجمان إلى النقحرة حتى عندما لم تكن هناك حاجة إليها وهذا جعل النص الهدف يبدو أجنبياً بسبب الإفراط في استخدام عملية النقحرة.
(3) غياب الثبات والتناسق في ترجمة بعض العبارات وهذا يؤدي بطبيعة الحال إلى شوشرة وإرتباك عند قراء النص الهدف.
(4) ترجمة بعض العبارات الثقافية لم تحافظ على نفس التأثير والقيمة كما هي موجودة في النص المصدر، وهذا يعود إلى عدم قابلية بعض المصطلحات للترجمة لعدم وجود المكافؤ لها في اللغة الهدف أو قد يعود السبب إلى عدم تحري المترجمين الدقة أثناء الترجمة بحيث تأثرت جودة الترجمة سلبًا.
(5) ترك المترجمان بعض العبارات غير مترجمة، مع الرغم أنه من الممكن إعطاؤها بعض المكافئات المناسبة في اللغة الهدف.

المراجع
1. Catford, J. C. 1965. A linguistic theoey of translation: An essay in applied linguistics, 1ST ed, 14; Oxford University Press, London: Printed in Great Britain by Hazell Watson and Viney Ltd Aylesbury, Bucks.
2. Ghazala, Hasan. 2008. Translation as problems and solutions: A textbook for university students and trainee translators, Special edition, Egypt: Dar El-ilm Lilmalayin.