Thursday , 17 June 2021 KTM College
Literature

الشعر النبطي: تراث شعب كويت التليد

24-April-2020
السيد مجيب الرحمن
الأستاذ المساعد، كلية كى تي أم للدراسات المتقدمة، كروفاراكند

 إن الناظر المتفحص في بلاد كويت يجدها بلادا تحلي بالثقافة السامية والتراث الجلي ولبس ألباس الترف والنعم بالتراث التليد والأرض المثقفة وزين الأمة بالحضارة الكاملة والمدنية المقلدة حتى تمثلت همة لفيف من الرجال الخلص الذين تجهزوا و تحزموا لكسر المستحال في مجال الثقافة والأدب وانطلق جهدهم الخالص بقوته التامة وحماسه الكاملة في إشعال روح الثقافة والأدب وإقامة راياتها في كل واد كويت. وعندما نلتفت نحو الوراء تلوح في جبهة كويت مأثر التحدي والعرق ولكن الأسلاف الفطن والمصلحون المكرمون أسسوا بنية جديدة ونفثوا روحا محيا من تلك الخطرات الباهظة والأزمة العصرية حتى تلألأ نجومها في ساحاته إلى الآن.
الحركة الثقافية الكويتية بروادها المديدة نشطت نشاطا نوعيا كثيفا يميز بلهجاتها الفذة ومميزاتها المتنوعة عن سائر ثقافات العرب. إن الأدب الكويتي بدء قديما حيث اتسع وازدهر في فترة حكم المرحوم الشيخ مبارك الصباح الذي توجه في تأسيس المدرسه المباركية والجمعية الخيرية. ثم عهد الشيخ احمد الجابر حيث تم افتتاح صرحين علمي وأدبي بعد المدرسة الأحمدية وهما المكتبة الأهلية والنادي الادبي ويعود الفضل في ذلك الى الأدب الكويتي.
ومن المعروف أن اللغة العربية لغة دين وثقافة لبلاد كويت فان جذورها تمتد الى أعماق التاريخ الواسع.ان تنميتها على مرور الأزمنة أثمرت بتراكبها ونصحت بقواعدها وتزينت بفصاحتها وبلاغتها وجزالتها وعذوبتها. هذه الصور بارزة في بلاد كويت. ان مر الازمان تعلنا أن الأنشطة الأدبية في كويت بدأت في عهد قديم وأنواع الأدب المختلفة طلعت في واديها من حركة النشر النشيطة والمسرح والفنون التشكيلية و حركه التاليف في مجال الشعر والرواية وفنون الغناء والموسيقى والإبداع والعديد من الأنشطة الأخرى حتى جعلها منارة حضارية و ثقافية في المنطقة العربية.
تاريخ الشعر
الشعر تعبير وجداني يأخذ قلوب السامعين والقارئين. ومما لا شك ولا ريب ان مجال الشعر قد انفتح في بلاد كويت في قديم الزمان. حينما يتصل تطور الحركة الأدبية عامة والشعرية خاصة في كويت قد ازدهرت الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية. إذا شاخصنا بأبصارنا الى تاريخها العريق ان الشعر الفصيح في الكويت قد اتسع في النصف الثاني من القرن التاسع عشر على نحو ما تؤدي إليه المصادر والاثار. ان الدراسة توضح ان الشعري وحركته والتاريخية يركز وعلى قسمين اصلا: الشعر الذي كان يكتب باللهجة العامية والشعر الفصيح العمودي. ان الشعر العامية ينقسم الى نوعين أيضا.ومن أهمهما الشعر النبطي أي شعر البادية. ذا هو موضوع تركيز لنا في هذه المجلة
الشعر النبطي شعر البادية
يُسمى الشعر البدوي بالشعر النَبَطِيّ (بفتح النون والباء وكسر الطاء ثم ياء مشددة)، أو بالشعر العامي، لعدم تقيده بما يتقيد به الشعر الفصيح لغُوياً ونحوياً، ولأن مفرداته هي من اللهجة البدوية الدارجة، ولأن معظم شعرائه من البدو.انه تعبير وجداني بلهجات البادية وحيث لا يختلف في شكله وصورته حتى انه يراعي الانماط التقليدية للشعرالعربي من حيث شكل العمودي والالتزام بقافية واحدة على طول القصيدة.
أن للشعر النبطي دوراً كبيراً في حياة الكويت الاجتماعية، فهو يعبر منذ بداية تاريخها عن مشاعر الناس وعن آرائهم، والشاعر من هؤلاء الشعراء الكويتيين حينما يبدع قصيدته في موضوع ما فإنه بذلك يعبر عن إحساسات مواطنيه، إضافة الى احساساته الخاصة، وقد سارت الأحداث التاريخية في البلاد في طريقها المعروف، وسار الشعر النبطي مجاوراً لهذه المسيرة مصوراً الحياة الكويتية على حقيقتها، فصار لساناً ينطق بما يريد الناس أن ينطقوا به تعبيراً عن الحالات التي تمر عليهم، لقد كان الشعر النبطي منذ نشأة الكويت متولياً هذه المهمة، ولذا نرى الشعراء ينشدون في الحروب، ويردون على من ينتقص وطنهم، ويبدعون أشعارهم في كافة المجالات التي تقتضي قيامهم بالتعبير، أو استنهاض الناس، أو انتقاد وضع غير مناسب. إذا أوغلنا بأذهاننا لاكتشاف أمثلة يوجد ليس لها غاية وتمتد إلى البعد.
ومن مثاله مقارنة الشاعر فهد بورسلي بين النفط وما يسديه للبلاد من نفع، والحاجة الى الماء الذي شحت موارده ولم يعد كافياً لسد حاجة الناس فقال:
ليت هالنفط الغزير
ينقلب ماي غدير
ما نبي النفط ومعاشه
صرنا للعالم طُماشه
أهلها ماتوا عطاشه
وضاع بالطوشه الفقير
مْن الفجر شايل قربَّه
بس يبي درب يصبه
نفطها غرَّق أوربَّه
والظمأ بْها يستدير هذا مثال واحد من الشعر النباتي. ان من مميزات الأدب الكويتي أمعن بعض الشعراء بالشعرالنبطي وأحبه وقرأه وفداه إلى عالم الأدب والثقافة. فبذلك ان الشعر النبطي يشمل كثير من الخصائص وفرا من المميزات
الملاحظات الغالبة في الشعر النبطي في الكويت

# إن الشكل والصورة لا يختلفان في الشعر النبطي عن الشعر الفصيح بل على ارتباط واختلاط .لان كلا الشعر أبناء لأصل واحد وظروف الحياة ومواضع الشعر تعبر من الحالة الاجتماعية حوله. وعلى سبيل المثال فان الشاعر عبد الله الفرح يقول في قصيدة له.
ولا كن فيها انقاد وارد سوامها
على ريف مرعاها وبارد شبومها
يلح الشجى فيها كما لح بالعوا
من الجوع طملان بعالي رجومها
(ولا كن: ولا كأن)
ومن البرهان الواضح ان الشعر النبطي لا يختلف اصلا وجوهرا عن الشعر المدني بحيث يمنع المستمع من تفهم الشعر وتذوقه .فعلى سبيل المثال
ترى ردي الجنس لو هو من الشال
ليا صار جنسه خارب وشتبي به
وعندما ننظر إلى أثر الفصحى في هذه القصائد فاننا سوف نجد الكثير من الدلائل الارتباط الشعر باللغة الأصلية في اساليبها ولا يختلف الا في بعض الكلمات وبعض تحريف النطق.
2 الشعراء النبطيين يزينون أشعارهم بعبارات تصاغ بأساليب جميلة يلتفت إليها النظر كقول عبد الله الفرج :
شجاني حمام ناح بالمورق الخضر
وهيض غرامي تالي الليل وأفكاري
إن الشاعر استعمل عبارة "المورق الخضر" تعبيرا عن الشجر. هكذا العبارات الرشيقة والاستعمالات القوية توجد في الشعر النبطي أيضا. هكذا يستعمل الشعراء النبطيون كثير من الصور الجميلة والتشبيهات الملحمة عبر السطور. يقول حمود الناصر البدر في قصيدته المشهورة الأغاني في التراث الكويتي:
من فوق ما هو عامل الضد وباي ومخلب قلبي بمخلب تداوي
تمرني خيله سريعات حماي ويفوت معلق حربته بالتخاوى
3- إن الشعراء النبطيون وشحوا هذه القصائد بروح دينية واضحة في لمحة عامة. فلنا ان نورد دلائل عديدة لإثبات أن هؤلاء الشعراء تمسكوا بدينهم ومعرفتهم وأصولهم. وأنهم اقتبسوا من القران الكريم والأحاديث الكريمة. إذا لاحظنا ذلك في أبياتهم فتبين هذه الحقائق. ومن نحوها قول الشاعر:
حياة من نزل تبارك والأعراف
اني على أمرك دايم الدوم ماعيل
النزعة الدينية واضحة بشكل عام في أشعار هؤلاء الشعراء. تراعوا هذه النزعة الدينية في معظم أشعارهم حتى في القصائد الغزلية. يقول عبد الله الفرج:
W Sahlu Rahman, [19.12.19 02:12]
استغفر الله مثلك ما رأيت
بالظلم يا ظبي وادي الأجرع
لو حَدْ مَعَهْ شيٍّ يقي منه اتقيت
لكن قد عز منَّه مطمعي
أشكيك عند الذي له قد دعيت
فإنه خير مدعوِّ دُعي
ومن مميزات هذه القصائد أسلوب التقديم والتأخير. إن أسلوب التأخيروالتقديم يستخدمه في الشعرالفصيح من أجل المحافظة على الوزن ولكنه هنا استعمل هذا الأسلوب في صورة جميلة بحيث لا يعرف الاضطرار. فمثاله قصيدة عبد الله الفرج:
خليلَّي هل عيني عليهم إلى بكت
تظنون تلقي في الملا من يلومها
اذا انشدت هذه القصيدة لا يشعر القارئ بالنفور في الكلمات ووضعها بل معناه الصريح: خليلي هل تظنان تلقى عيني في الملا من يلومه إلى بكت عليهم. أسلوب التقديم والتاخير قده أوتي هنا بدون اضطرار ونفور.
أنواع الشعر النبطي
ان الشعراء ليسوا مقصورين في الكلمات الموزونة والمنثورة . انما هو الرسم الوجداني بالمشاعر من الحياة الانسانية. و بذلك ان الشعر يخاطب بجميع مراحل الحياة كما علم. فهذه المراحل والانواع يندرج في الشعر النبطي أيضا.لأن هذا شعر من لهجة الشعب المعينة كالمدح والرثاء والهجاء ووصف الكرم والشجاعة والفخر والغزل ولكن يكون هذه الانواع بلغة عامية.
ان الشعر النبطي قد تنوع بحسب النظم واللهجة وطريقة السرد وتطور تاريخ الشعر النبطي. ومن ابرزها
القصيدة المهملة
بيتها يتكون من شطرين الأول يسمّى بالناعشة، والشطر الثاني يسمّى بالجارعة أو القارعة أو الكارعة، ويجب أن تختلف القافية في الشطرين، كما تبنى كلّ القصيدة على نفس هاتين القافيتين.
القصيدة المثلوثة
وتسمّى أيضاً المثولثة، وتتكوّن من ثلاثة أشطر الأول والثاني يسميان بالناعشة، والثالث بالقافية أو الكارعة أو الجارعة، ويلتزم بترتيب هذه الأشطر على طول القصيدة.
القصيدة الملمومة
وتسمّى أيضاً بالقصيدة المضمومة، وتبنى هذه القصيدة من شطرين الشطر الأول يسمّى الناعشة ويلتزم الكاتب بهذه القافية على طول القصيدة، والشطر الثاني يسمّى بالقارعة ويكرّر أيضاً على طول القصيدة.
الشيلة الرزيفة
الشيلة قصيده محدودة الطول ليسهل حفظها وترديدها. هذه القصيدة تستخدم في المناسبات السعيدة كالاحتفال بعيدي الإسلام والزواج والانتصارات على الأعداء وغيرها ومن أمثلة الشيلة الرزيفة لشاعر عبد الله بن سعد:]
خبّروا من ضَد الإسلام بالقدس واحترش
عنـدنا له كل قصّـافةٍ تقطـع لظـاه
والله إنه عنـدها مثـل دوّاس الحنـش
عند يقظانه توقـف من الدنيـا رجـاه
هدَّة السـرحان يتحرّى بها عند الغبش
التغرودة
تعود أصول فن التغرودة إلى البيئة الصحراوية والمناطق الجبلية. يتسم هذا الفن بالايجاز والبساطة فهو لا يحتوي اوزان شعرية صعبة. يرتجل الحداة كلمات التغرودة في رحلاتهم حيث ينضمون قصيدة قصيرة تتألف من سبعة أبيات أو أول يكرر الحداة بالتناوب بينهم.
الموال الزهيري
هناك من يرى أن الموال الزهيري سمي بذلك لانه موال يغني وتصاحبه الموسيقى والعزف على الة المزهر شائعة الاستعمال منذ القدم.
القصيدة الالفية
هذا نوع من انواع الشعر النبطي وهي التي تبدأ اول كلمة في بيتها الاول بحرف الالف والبيت الثاني يبدا بحرف الياء وهكذا الى نهاية الحروف الهجائية. الشاعر المشهور محمد بن عمار أبرز أعلام في هذا الشعر. ومن أمثلتها المشهورة قطع من الأبيات للشاعر سبت ابو شرود:
ألـفٍ أولّف من نظـامٍ نضيدي
في شـف بـدوٍ نيّـهوا بالشـديدي
قلت آه واويلاه لو هو يفيـدي
باكثر مقـالي آه لو قيـل مجنـون
البـا بدا لي مـا بـدا للرفاقـة
والـروح ودّوهـا معـاهم عْلاقـة
لولا الحيا يا ناس شدّيت نـاقة
واقفيـت معهم وين ما هم يـروحون
العوبال
العوبال جمع مفرده عقبالة وهي مقاطع صغيرة خفيفة جميلة يتغنى به الرجل على حافة البئر وهو يسقي ابله وغنمه.هنا أمثال العوبال للشاعر عيسى بن محمد ابو عبود الرميحي:
مزامل بيوت القاف بالصدر تختـلج
كما طرش بدوٍ فوق مطوية الجالي
حداها سموم القيظ من عقب جزوها
وحطبها على الما قرندهٍ وعوبالي
هناك انواع اخرى للشعر النبطي حيث اطلع أشخاص الباحثين والأدباء. هذه نقطة صغيرة قصيرة عن مختلاف مواضع الشعر النباطي. وفقنا الله لمزيد من التفوق والقدرة.